شكراً لمن أفتى

شكراً لمن لَبَّى

تُعيدنا الذكرى العطرة للفتوى المقدسة ..

إلى عظيم التضحيات التي سطرها أبناء الجنوب ..

حينما هبوا ولبوا لنصرة أهلهم في الموصل والمناطق التي سيطرت عليها العصابات التكـfـيرية ..

واهم جداً

من يعتقد أن غير الفتوى حدث ، طهر وحرر البلاد ، وأفشل المخططات المعادية ، و واهم جداً ، من يعتقد ان بدون الفتوى يمكن أن يبقى وطن ، وأن تُصان الحرمات والكرامات ، وتتطهر الأرض والعِرض من دنس الأرجاس ..

يوم ١٣ حزيران ، يوم غَيرَ مجرى التاريخ ، وهو يوم ولادة العراق من جديد ..

حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وأدامها ذخراً وفخراً ومجداً للعراق والعالم الإسلامي والإنسانية جمعاء ..

السلام على صاحب الفتوى

السلام على شهداء الفتوى

لا تعليق

اترك تعليقاً